An occasionally irregular blog about orthodontics

ألم تقويم الأسنان مشكلة كبيرة لمرضانا. يتحدث هذا المنشور عن تقنية جديدة قد تقلل من ألم تقويم الأسنان.

By on November 27, 2017 in Arabic with 0 Comments
ألم تقويم الأسنان مشكلة كبيرة لمرضانا. يتحدث هذا المنشور عن تقنية جديدة قد تقلل من ألم تقويم الأسنان.

يوصي معظم أطباء تقويم الأسنان وأطباء الأسنان بالمسكنات لتخفيف ألم تقويم الأسنان. لكن لسوء الحظ، ربما يكون للدواء آثار جانبية أو حتى ربما يقلل الدواء من معدل حركة الأسنان. ونتيجة لذلك قام الباحثون بأجراء أبحاث في الوسائل غير الدوائية لتخفيف الألم، على سبيل المثال،: الاهتزاز و العلاج بالليزر منخفض الكثافة .

في هذه الدراسة الجديدة أجرى الباحثون تجربة لتقييم فعالية الحقل الكهرومغناطيسي النبضي PEMF على ألم تقويم الأسنان. وقد استُخدم هذا العلاج الجديد و الغير باضع للحد من الألم في الأنسجة المتضررة. قام بهذه الدراسة فريق من عدة مستشفيات في كوريا وذلك باستخدام جهاز صغير للحقل الكهرومغناطيسي النبضي PEMF. نشرت هذا البحث مجلة AJO-DDO .

تأثير المجال الكهرومغناطيسي النابض على الألم الناجم عن وضع سلك تقويم الأسنان الأولي عند مرضى تقويم الأسنان الإناث: تجربة أولية عشوائية أحادية التعمية

Effectiveness of pulsed electromagnetic field for pain caused by placement of initial orthodontic wire in female orthodontic patients: A preliminary single-blind randomized clinical trial

Jin-Gon Jung et al

Am J Orthod Dentofacial Orthop 2017;152:582-91  Doi: http://dx.doi.org/10.1016/j.ajodo.2017.04.022

خططوا للإجابة على هذا السؤال.

“هل يقلل PEMF من ألم تقويم الأسنان بعد تركيب السلك الأول“؟

ماذا فعلوا؟

قاموا بتجربة عشوائية متوازية ثنائية الذراع، أحادية التعمية بتقسيم الفم، و معدل التخصيص 1: 1.

كان بيكو:

المشاركون: 33 مريضة تقويم أسنان تتراوح أعمارهن بين11- 25 عاما و لديهن أجهزة ثابتة على الفك العلوي.

التداخل: PEMF بشكل رقعة لاصقة يلصقها المشاركون على الخد. تولد الرقعة مجال كهرومغناطيسي 27.12MHz. وأعتقد أنهم طبقوا هذا الحقل في 24 و 48 و 72 ساعة مباشرة بعد أول سلك.

الضبط: جهاز وهمي. حيث لم يكن الجهاز نشطا.

النتيجة: تم تسجيل الألم على مقياس تقييم رقمي من 1- 10(أسوأ ألم) على مدى 3 أيام. أرسل الباحثون استمارة استطلاع إلى هواتف المشاركين المحمولة 6 مرات في مدة 72 ساعة و جمعوا بيانات الألم أثناء الراحة و أثناء الإطباق على الأسنان.

و قاموا بتخصيص الأجهزة النشيطة / العلاج الوهمي عشوائيا لكل جانب من جانبي فم المشاركين. ارتدى المشاركون الأجهزة لمدة 7 ساعات في 3 ليالي متتالية. وكان المرضى معمّين للتخصيص.

ماذا وجدوا؟

وجدوا بشكل مثير للاهتمام أن الألم تم تخفيضه في كلا حالتي الاطباق و الراحة في 24 و 48 و 72 ساعة بعد وضع الأسلاك  الأولية. لقد قمت بتضمين رسم من الورقة و أمل أني لم اتجاوز حقوق التأليف والنشر.

وهذا يدل على أن هناك انخفاض لكلا المجموعتين مجموعة الاختبار ومجموعة العلاج الوهمي placebo مع مرور الوقت.

ماذا اعتقد ؟

أولا، نحن بحاجة إلى النظر في هذه الدراسة على أنها كانت دراسة تجريبية صغيرة النطاق. و لا توفر في الواقع سوى معلومات أولية، ونحن بحاجة إلى توخي الحذر. ومع ذلك، فإن النتائج مثيرة للاهتمام، و تشير بالتأكيد إلى الدراسات المستقبلية.

ونحن بحاجة أيضا أن نتذكر أن هذه كانت دراسة الفم المشطور. وهذا يعني أننا لا يمكن أن نكون 100٪ على يقين من أن التداخل على جانب واحد من الفم لم يؤثر على تصور الألم في الجانب الآخر. على سبيل المثال، يمكننا أن نرى من الرسم أن العلاج الوهمي خفض مستوى الألم. و قد يكون هذا تأثير وهمي أو قد يكون انخفاض حقيقي بسبب التقاطع.

وما يهمني ايضاً هو ما إذا كان مرضاي سيضعون رقعة على جلد الوجه الخارجي. حيث يبدو أن المؤلفين طلبوا من المرضى ارتداء هذا الجهاز لمدة 7 ساعات في الليل. ومع ذلك، لم يكن واضحاً ما إذا كان هذا أثناء نومهم؟

باختصار، اعتقد أنها دراسة تجريبية مثيرة للاهتمام. وأخيرا، من الجيد رؤية المنتج يتم اختباره قبل طرحه في السوق.

ترجمة: د. سامر محيسن

(Visited 73 times, 1 visits today)

Post a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Top

Pin It on Pinterest