May 16, 2017

من الثابت إلى حد ما أن القلق يمكن أن يزيد من ادراك الألم. ولكن هل هذا له تأثير على ألم تقويم الأسنان؟ هذه الدراسة الجديدة المثيرة للاهتمام تخبرنا أن له تأثير …

من الثابت إلى حد ما أن القلق يمكن أن يزيد من ادراك الألم. ولكن هل هذا له تأثير على ألم تقويم الأسنان؟ هذه الدراسة الجديدة المثيرة للاهتمام تخبرنا أن له تأثير …

في وقت سابق نشرت عن دراسة بحثت في تأثير مضغ العلكة على الألم الناتج عن تقويم الأسنان. وأظهر الباحثون أنه عندما يستخدم مريض تقويم الأسنان العلكة فإنه يتناول مقداراً أقل من المسكنات لتدبير ألمه. لقد بحثوا في هذه الورقة الجديدة في بياناتهم مرة أخرى وقاسوا تأثير القلق على ألم تقويم الأسنان. قام فريق من بريستول -في جنوب إنجلترا الجميلة- بهذه الدراسة.

مضغ العلكة مقابل الايبوبروفين في تدبير الألم الناتج عن تقويم الأسنان، تجربة عشوائية منضبطة متعددة المراكز – تأثير القلق

توني إريلاند و المجموعة

مجلة تقويم الأسنان، 44: 1، 3-7، DOI: 10.1080/14653125.2016.1277317

أوضحوا في مقدمتهم أن الألم عبارة عن ظاهرة معقدة، وعندما نشعر بالقلق فإننا نميل إلى الشعور بمزيد من الألم. أرادوا تحري هذا من أجل ألم تقويم الأسنان فسألوا عما إذا كانت هناك علاقة بين القلق و استهلاك مسكن الألم.

ماذا فعلوا؟

كانت هذه الدراسة استطلاعية ثنائية الذراع متوازية بتصميم تجربة منضبطة عشوائياً. وكان PICO

المشاركون: مرضى لديهم معالجة تقويم الأسنان

التداخل: مضغ العلكة

المقارنة: العلاج كالمعتاد مع الايبوبروفين عند الحاجة

النتيجة: تناول المسكن

أكمل المرضى استبيان موجه لقياس مستوى قلقهم في موعد التركيب و موعد تغيير أول سلك تقويمي. وسجلوا أيضا عدد و تواتر تناول المسكن.

تم تحليل البيانات بشكل معمى. و قاموا بتحليل إحصائي متعدد التغاير.

ماذا وجدوا؟

شملوا 1000 طفل في الدراسة. و تمت تعشية 503 طفل إلى مجموعة مضغ العلكة و 497 طفل إلى مجموعة الإيبوبروفين. تراجع 70٪ من استبيانات القلق بعد تغيير أول سلك تقويمي.

عندما نظروا إلى البيانات الخاصة بهم وجدوا في مجموعة الايبوبروفين زيادة 10-20٪ في أرجحية استخدام الايبوبروفين لكل زيادة نقطة واحدة في مقياس القلق. و لم يجدوا هذا في مجموعة العلكة.

وخلصوا إلى أن هناك ارتباط ضعيف بين القلق والألم في كل من تركيب الجهاز و تغيير أول سلك تقويمي. ومن المثير للاهتمام، أن المرضى الذين كانوا أكثر قلقا تناولوا ايبوبروفين أكثر.

ماذا اعتقد؟

شعرت أن هذا كان إضافة مثيرة للاهتمام لنتائج ورقتهم البحثية الأولى. كانت النقاط القوية لهذه الدراسة أنه تم إجراء تجربة عشوائية كبيرة بشكل جيد. ومع ذلك علينا أن نتذكر أن هذه كانت نتيجة ثانوية و أن الدراسة لم تكن قوية للكشف عن أي فروقات لهذه النتيجة. وكان أيضا هناك درجة من عدم الاستجابة للاستبيان ولكنني شعرت أنه كان في حدود مقبولة. وبالرغم من ذلك، فإن النتائج مثيرة جداً للاهتمام ومنطقية. ومن المؤكد أنها مدعومة بأبحاث أخرى.

كنت مهتما لأرى أنهم لم يجدوا هذا التأثير لمجموعة مضغ العلكة. وللأسف لم يناقشوا هذه النتيجة- أنه ربما خفضت العلكة القلق؟

وقد فكرت أيضا فيما إذا كانت لهذه النتائج آثار على الممارسة، و أعتقد ذلك.

لكن أتساءل عما إذا كان ينبغي علينا محاولة تخفيف قلق المريض بالمعلومات المستهدفة بعد العلاج و المتابعة بالمكالمات الهاتفية والرسائل النصية. فهذا قد يقلل تجربتهم الألمية. إن هذا تداخل بسيط و يستحق المحاولة.

على العموم، كانت ورقة مثيرة للاهتمام و ذات صلة سريرياً.

 Translated By Samer Mheissen

Leave a Reply

Your e-mail address will not be published. Required fields are marked *