An occasionally irregular blog about orthodontics

لا يحتاج المرضى لارتداء أجهزة التوين بلوك لكامل الوقت! تجربة جديدة.

By on February 25, 2019 in Arabic with 0 Comments
لا يحتاج المرضى لارتداء أجهزة التوين بلوك لكامل الوقت! تجربة جديدة.

معظمنا يطلب من مرضاه أن يرتدوا التوين بلوك كامل الوقت. هذه الدراسة الجديدة تعلمنا أن هذا ليس ضرورياً.

أحياناً يقوم فريق بحثي بتجربة تغير الممارسة السريرية. أشعر أن هذه التجربة الجديدة غيرت الممارسة. غالباً ما نطلب من مرضانا أن يرتدوا أجهزتهم الوظيفية كامل الوقت. مع أننا لا نعرف حقاً مقدار ارتداء المريض للجهاز الوظيفي. لقد مكننا تطوير المؤقتات داخل الفموية من قياس التعاون عند استخدام الأجهزة المتحركة ، وقد استخدم هؤلاء الباحثون هذه التقنية الجديدة في هذه التجربة.

فعالية بروتوكولات الارتداء الجزئي مقابل الارتداء كامل الوقت لجهاز التوين بلوك من حيث التغيرات السنية و الهيكلية: تجربة معشاة ذات شواهد

Effectiveness of part-time vs full-time wear protocols of Twin-block appliance on dental and skeletal changes: A randomized controlled trial

Jeet Parekh, Kate Counihan,  Padhraig S. Fleming,  Nikolaos Pandis,  and Pratik K. Sharma 

Am J Orthod Dentofacial Orthop 2019;155:165-72 https://doi.org/10.1016/j.ajodo.2018.07.016

قام فريق من بارتس ومدرسة لندن لطب الأسنان و بيرن بهذه الدراسة. East End of London هي منطقة تاريخية في لندن، وبيرن هي مدينة سويسرية متطورة. نشرت الورقة مجلة AJO-DDO.

يشير المؤلفون في مقدمتهم إلى أن التوين بلوك كان موضوعاً للعديد من التجارب السريرية ، ولكن لم يتعامل أحد مع مسألة التعاون باسنخدم هذا الجهاز.

ماذا سألوا؟

لقد قاموا بهذه الدراسة  من أجل:

“المقارنة بين التأثيرات السنية والهيكلية للتوين بلوك عند ارتداءه بشكل كامل أو جزئي.”

ماذا فعلوا؟

قاموا بتجربة معشاة متوازية المجموعات مع تخصيص 1: 1.

كان PICO:

المشاركون: مرضى الصنف الثاني النموذج الأول الذين تتراوح أعمارهم بين11- 13 سنة ببروز أكبر من 7 ملم.

التداخل: ارشاد المريض لارتداء الجهاز بوقت جزئي مجموعه الكلي 12 ساعة في اليوم.

السيطرة: ارشاد المريض لارتداء الجهاز كامل الوقت عدا وقت الرياضة و الأكل (22 ساعة باليوم)..

النتيجة: كانت النتيجة الأولية تخفيض الدرجة القاطعة السهمية overjet. النتائج الثانوية التغيرات الهيكلية السيفالومترية.

لقد قاموا بتزويد كل جهاز بحساس دقيق ميكروسينسور Theramon في أحد كتل الجهاز. لم يسمحوا للمرضى أن يعلموا أن العلاج كان يتم توقيته.

أظهرت حسابات حجم العينة أنهم بحاجة إلى تسجيل 62 مريضا في الدراسة. استخدموا العشوائية المعدة مسبقا وأخفوا التخصيص باستخدام الظروف المختومة. لم يتمكنوا من تعمية الأطباء. ومع ذلك جمعوا بياناتهم من صور السيفالو مجهولة الهوية. كان تحليلهم الإحصائي مناسباً لتحليل التغاير.

ماذا وجدوا؟

شملوا 62 مريضا في التجربة. أكمل 55 مريضا الدراسة في نهاية ال 12 شهراً. انسحب 6 مرضى من  مجموعة كامل الوقت و مريض واحد من مجموعة الاستخدام الجرئي. كانت المجموعات متشابهة في بداية العلاج.

كان معدل ​​تخفيض الدرجة القاطعة ​​في مجموعة الوقت الكامل 7 مم (SD = 2.92) و 6.5 ملم (SD = 2.62) في مجموعة الارتداء الجزئي. هذه الاختلافات لم تكن ذات دلالة إحصائية أو سريرية. و لم يجدوا أي اختلافات في القياسات الهيكلية الأمامية الخلفية. على سبيل المثال ، كان تغير ANB لمجموعة الارتداء الجزئي 1.5 درجة و 1.25 درجة لمجموعة الارتداء الكامل.

كان هناك عدد أكبر من الإناث في مجموعة الارتداء كامل الوقت، ولكن عندما اعتبروا ذلك في التحليل الإحصائي ، لم يكن له تأثير.

أخيراً ، عندما نظروا في الوقت الفعلي لارتداء الأجهزة ، وجدوا أن مجموعة الارتداء كامل الوقت كانت ترتدي الجهاز لمدة 12.3 ساعة  فقط (51٪ من الوقت المقترح) وارتدت مجموعة الارتداء الجزئي الأجهزة لمدة 8.7 ساعة فقط (73 ٪ من الوقت المقترح).

كان استنتاجهم العام:

“لا توجد فروق في التغيرات الهيكلية والسنية بين الارتداء الكامل والجزئي لجهاز التوين بلوك”.

ماذا اعتقد؟

اعتقد أنها كانت دراسة بسيطة و رائعة و أجابت عن سؤال ذي صلة سريرية للغاية. كانت المنهجية سليمة ، وتم الإبلاغ عن الدراسة بشكل جيد. من الرائع أن نرى تقريراً بسيطاً تماماً يتبع إرشادات CONSORT. كان هناك حد أدنى من التحيز في الدراسة ، و كانت فواصل الثقة ضيقة مما يشير إلى وجود قدر محدود من عدم اليقين.

كانت هناك عدة نتائج مهمة. أولاً ، لم يرتدي المرضى أجهزتهم كما كان يأمل أخصائيو تقويم الأسنان. تم الإبلاغ عن ذلك في دراسات أخرى استخدمت أجهزة توقيت Theramon. وبعبارة أخرى ، نحن لا نحصل على تعاون كامل. إحدى المشكلات هي أنني أعتقد أن المعالجين لم يقوموا بتغذية راجعة حول ارتداء الأجهزة لزيادة التعاون. ومع ذلك ، فقد قاموا بالمشاركة استناداً لخفض الدرجة القاطعة السهمية في كل زيارة.

أفاد الباحثون أيضا أن أغلب المرضى الذين طلبوا منهم ارتداء الجهاز لوقت جزئي أكملوا الدراسة. هذا يشير إلى أنه ربما يكون هناك تعاون أفضل عندما نطلب من مرضانا أن يرتدوا التوين بلوك عندما يكونون في المنزل أو  أثناء الليل ، و على العكس عندما يكونون في المدرسة.

كانت أهم النتائج هي أن مدة ارتداء الجهاز لم تؤثر على النتيجة. و نحن مندهشين، يجب علينا أن نفكر مرة أخرى بأبحاث Proffit على زمن القوة المطلوبة لتحريك الأسنان. حيث أشار إلى أن هذا الزمن يجب أن يكون أكثر من 6 ساعات لتحريك الأسنان. ونتيجة لذلك ، فإن نتائج هذه الدراسة لديها بعض الأسس النظرية.

أخيراً ، تشير نتائج هذا البحث إلى أنه يمكننا أن نطلب من مرضانا ارتداء جهاز التوين بلوك لوقت جزئي.

ترجمة: د. سامر محيسن

Post a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Top

Pin It on Pinterest

Share This