June 11, 2018

لن نخدع مرة أخرى؟ تجربة جديدة حول تسريع حركة الأسنان

يدور هذا المنشور حول دراسة جديدة تبحث في التثقيب العظمي الأصغري. و هي طريقة جائرة لمحاولة جعل الأسنان تتحرك بشكل أسرع.
درس العديد من الباحثين خلال السنوات القليلة الماضية طرقاً جديدة تهدف إلى تقليل مدة علاج تقويم الأسنان. إحدى هذه الطرق التثقيب العظمي الأصغري micro-osteoperforation أو MOPS. وهي تقنية عنيفة نسبيًا ، حيث يقوم أخصائيو تقويم الأسنان بعمل ثقوب صغيرة في اللثة و العظم السّنخي ، مما يسبب رضاً موضعياً. لقد نشرت عن هذا من قبل، و أشرت إلى أنه لا توجد تجارب عالية الجودة بحثت في معدل حركة الأسنان. لذلك كنت مهتماً جداً بمعرفة هذه التجربة الجديدة.
قام فريق من الأردن بهذه التجربة ونشرته مجلة AJO-DDO.

تقييم ثلاثي الأبعاد لتأثير التثقيب العظمي الأصغري على معدل حركة الأسنان خلال إرجاع الأنياب عند البالغين الذين لديهم سوء إطباق من الصنف الثاني : تجربة سريرية عشوائية منضبطة..

Three-dimensional assessment of the effect of micro-osteoperforations on the rate of tooth movement during canine retraction in adults with Class II malocclusion: A randomized controlled clinical trial.
Amal Alkebsi et al
AJO-DDO https://doi.org/10.1016/j.ajodo.2017.11.026

أود أن أشكر المؤلفين لتقديم هذه الروابط:
هذا رابط للمؤلف يناقش الورقة
https://youtu.be/XtvrrbmeYPU

يمكن أيضًا الوصول إلى الورقة من هنا حتى 18 تموز.
https://authors.elsevier.com/a/1X7gA3AGXGaIuf

ماذا فعلوا؟
قاموا بتجربة منضبطة معشاة RCT بطريقة شطر الفم مع تخصيص 1: 1 من التداخلات لكل جانب من الفم.

كان PICO
المشاركون: مرضى تقويم الأسنان الأكبر من 16 عاماً مع سوء الإطباق من الصنف الثاني
التداخل: تثقيب أصغري Micro-osteoperforation باستخدام زريعات بعرض 1.5ملم و عمق 3-4 ملم كبروتوكول. و تم تطبيق قوة الإرجاع من الزريعة.
الضبط: لا يوجد تثقيب لكن نفس التقنيات على الجانب الآخر من الفم.
النتيجة: معدل جر الأنياب شهرياً. لقد قاموا بقياس هذا من الماسح الضوئي ثلاثي الأبعاد و مطابقته على قبة الحنك.

قاموا بتوليد العشوائية blocked randomisation ، و تم الإخفاء في مغلفات مختومة فتحت من قبل المشاركين. و كان جمع البيانات معمى.
قاموا بحساب حجم العينة للتأكد من أن الدراسة كانت لديها قوة كافية.

ماذا وجدوا؟
التحق 35 مريضاً بالدراسة و انسحب ثلاثة.
من المثير للاهتمام أنه لا يوجد فروقات في معدل حركة الأسنان بين جانب التثقيب و جانب الضبط. و هذا هو جدول البيانات ذات الصلة.

Treatment phaseTADsMolar blockDifference (95% CI)P
Levelling and alignment1.21.40.1 (-0.2, 0.5)0.49
Space closure0.22.42.2 (1.7-2.8)0.001

ونتيجة لذلك ، خلصوا إلى أن MOPs لم يكن لها تأثير على معدل حركة الأسنان.

ماذا اعتقد؟
اعتقد أنها كانت تجربة جيدة. قام المؤلفون بهذا العمل بشكل جيد وأبلغو عنه بإيجاز. و لم يكن لديهم مصلحة تجارية في هذه التقنية.
استخدموا تقنية قسم الفم و كان ذلك مناسبًا للتحقيق في أي تداخل بدون تأثيرات متصالبة. اعتقد أن التعشية والإخفاء والتعمية كانت كافية.
من المثير للاهتمام ، أنهم طبقوا MOP بالزريعات. ومع ذلك ، لم أكن متأكداً مما إذا كان هذا يختلف عن استخدام جهاز Propel. أعتقد أن كلا الطريقتين تتسببان في نفس القدر من الرض الموضعي. ربما يمكن أن يساعدنا محامي الدفاع أو المدير الرئيسي هنا؟
كان قلقي الوحيد من هذه الورقة هو أنهم قاسوا التأثير قصير المدى للتداخل. سأكون أكثر ثقة بشأن “غياب الأدلة” لو قاسوا حركة الأسنان على مدى فترة زمنية أطول.

سآخذ القوس للثورة الجديدة
أشعر أن هذه الورقة قد أضافت إلى معرفتنا بشأن عدم وجود أدلة على تأثير MOPs. ربما هذه طريقة أخرى لتسريع حركة الأسنان و التي لا يبدو أن لها تأثير؟
ترجمة: د. سامر محيسن

Leave a Reply

Your e-mail address will not be published. Required fields are marked *