December 10, 2018

أدوات الدعم المؤقتة لتعزيز الدعم

يدور هذه المنشور حول تجربة جديدة تعطينا معلومات مفيدة حول تعزيز الدعم بأدوات الدعم المؤقتة (TADs) . اعتقد أن النتائج كانت مثيرة للاهتمام و ذات صلة سريرياً.

السيطرة على الدعم أمر بالغ الأهمية لتحقيق الأهداف التقويمية. لقد أحدثت أدوات الدعم المؤقتة (TADs) ثورة في السيطرة على الدعم. وقد أظهرت التجارب والمراجعات المنهجية الحديثة أنها فعالة. أشعر أن هذه التجربة الجديدة تضيف ما هو مهم إلى معلوماتنا حول هذه التقنية الجديدة نسبياً في تقويم الأسنان. قام فريق من السويد بهذه الدراسة و نشرتها المجلة الأمريكية لتقويم الأسنان. اعتقد أنه من الرائع أن تكون هذه الورقة بوصول متاح.

تعزيز الدعم بالزريعات و كتلة الأرحاء عند المراهقين: تجربة منضبطة عشوائية

Anchorage reinforcement with miniscrews and molar blocks in adolescents: A randomised controlled trial

Niels Ganzer, Ingalill Feldmann, and Lars Bondemark: Am J Orthod Dentofacial Orthop 2018;154:758-67

Doi: https://doi.org/10.1016/j.ajodo.2018.07.011

هذا هو التقرير الرئيسي لهذه التجربة. . كنت قد نشرت سابقاً عن ورقة أخرى تبحث في جدوى التكلفة.

ماذا سألوا؟

لقد طرحوا السؤال التالي:

“هل تؤمن TADs دعم أفضل من كتل الأرحاء”؟

بحثوا في ذلك من خلال إجراء تجربة.

كان PICO

المشاركون: مرضى تقويم الأسنان الذين تتراوح أعمارهم بين 11 و 19 سنة و الذين يحتاجون إلى العلاج بقلع الضواحك الأولى العلوية مع تعزيز الدعم. وقد حددوا ذلك على أنه إرجاع للقواطع العلوية 75٪  تقريباً من فراغ القلع.

التداخل: أدوات دعم مؤقتة مع إغلاق الفراغ باستخدام نوابض Ni-Ti بقوة 150 غ.

الضبط: كتلة أرحاء تُشكل بربط الرحى الثانية إلى الضاحك الثاني. و إغلاق الفراغ بربط tie-back نشط بقوة 150 غ.

النتيجة: فقدان الدعم أثناء التسوية والرصف وأثناء إغلاق الفراغ.

كان تصميم التجربة مرتبط بالواقع السريري. يجدر بي الإشارة إلى أن التداخلين استخدما أساليب مختلفة لتطبيق القوة أثناء إغلاق الفراغ. سأعود إلى هذا في وقت لاحق.

قاموا بحساب حجم العينة بشكل واضح و بالعشوائية و بإخفاء التخصيص بالمغلف المختوم.

تم جمع البيانات من عينات الدراسة المأخوذة في بداية العلاج (T1) ، و في نهاية التسوية والرصف (T2) وبعد إغلاق الفراغ (T3). تمت مطابقة المسح المتتالي على قبة الحنك. ثم قاموا بقياس حركة الأرحاء و الدورانات و الامالة و التورك.

ماذا وجدوا؟

شارك ط في التجربة 80 شخصاً. انسحب 7 مشاركين من مجموعة TADs ، و 2 من مجموعة الدعم الكتلي و لم يكملوا الدراسة.

سأقوم فقط بمراجعة البيانات حول فقدان الدعم. و قد وضعت هذا في الجدول التالي.

Treatment phase TADs Molar block Difference (95% CI) P
Levelling and alignment 1.2 1.4 0.1 (-0.2, 0.5) 0.49
Space closure 0.2 2.4 2.2 (1.7-2.8) 0.001

أفاد الباحثون أيضا أنه لا توجد اختلافات في زمن العلاج بين المجموعات، حيث استغرقت مرحلة الرصف والتسوية

10.5 شهراً لمجموعة TAD و 9.3 شهراً لمجموعة الدعم الكتلي. و استغرق إغلاق المسافة 8.9 أشهر لـ TADs و

9.0 أشهر لمجموعة الدعم الكتلي.

خلصوا إلى:

” قدمت الزريعات Miniscrews زيادة في الدعم مقارنة بالدعم الكتلي. وكان ذلك غالباً أثناء مرحلة إغلاق المسافة”.

ماذا اعتقد؟

قاموا بإجراء تجربة رائعة بعدد كافٍ من المرضى ، وأجابوا على سؤال متعلق بالممارسة السريرية. كانت الطرق

البحثية ممتازة و تم تنفيذ التجربة بشكل جيد مع عدد قليل فقط من المتسربين. كالعادة ، هناك العديد من الأمور التي

نحتاج إلى أخذها في الاعتبار عند تفسير النتائج. 

أولاً ، كان هناك عدد غير متساوٍ من المتسربين ، حيث غادر عدد أكبر من المشاركين في مجموعة TADs، و كانت

معظم هذه الاختلافات لفقدان المتابعة من الانطباعات السيئة و العلاج المتقطع. ومع ذلك ،قاموا بتحليل احصائي ITT

و الذي قد يقلل أي تحيز بسبب اختلافات معدل اتمام التجربة.

كنت قلقا قليلا لأنهم استخدموا نوابض NiTi لمجموعة TADs و الربط النشط لمرضى الدعم الكتلي. وأشاروا إلى أن

هذه التداخلات ولدت نفس المستوى من القوة. نحن نعلم أن الربط النشط يتعرض ل ”تلاشي القوة“ بشكل أكبر من

نوابض NiTi. مع أن تجارب أخرى أظهرت عدم وجود فروق في معدل إغلاق المسافة بين هاتين الطريقتين.

ومع ذلك ، يجب أن نفترض أنه قد يكون هناك اختلاف في حركة الأسنان بين التداخلين. و نتيجة لذلك عليك أن تقرر

ما إذا كان هذا يؤثر على تفسيرك للدراسة.

شعوري هو أن هذه دراسة أخرى توضح فعالية TADs. لكنني تمنيت لو أنهم استخدموا نوابض NiTi لكلا

المجموعتين.

ترجمة: د. سامر محيسن

Leave a Reply

Your e-mail address will not be published. Required fields are marked *